البحث والتطوير

أخبار ومعلومات حول السياسات والجهات الحكومية والمؤسسات المعنية التي تقود أبوظبي نحو مستقبل مستدام  ليصبح مركز عالمي رائد في اﻟﺒﺤﺚ واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ وذات ﺑﻨﻴﺔ ﺗﺤﺘﻴﺔ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺗﺪﻋﻢ وﺗﺤﻔﺰ اﻻﺑﺘﻜﺎر.

عن البحث والتطوير

تعد أبوظبي وجهة عالمية متميزة في مجال البحث والتطوير والابتكار نتيجة للاستثمارات الاستراتيجية التي تقوم بها الحكومة في ظل وجود بيئة مثالية محفزة للاستثمارات والأعمال التجارية، وتوفر المؤسسات والأكاديميات التعليمية الحكومية والخاصة. ويشرف مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة بدوره على كافة أنشطة البحث والتطوير في أبوظبي والتي ترتكز ضمن سبعة مجالات رئيسية تشمل: الحوسبة الكمية، والروبوتات المستقلة، وعلم التشفير، والمواد المتقدمة، والأمن الرقمي، والطاقة الموجهة، والأنظمة الآمنة، يتم تطويرها من خلال إنشاء مراكز جديدة للبحث والتطوير، تشمل المؤسسات الحكومية الرئيسية الأخرى الملتزمة بالبحث والتطوير ومن بينها مكتب أبوظبي للاستثمار الذي أطلق برنامج تحفيز خاصاً لتسريع وتيرة نمو منظومة التقنيات الزراعية في الإمارة وتشجيع الابتكار، وشركة أبوظبي القابضة التي تمتلك محفظة متنوعة تضم 25 شركات كبرى، ولديها صندوق مشاريع مميز يساهم في تشجيع ثقافة ريادة الأعمال في الإمارة.