المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي

يتولى المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي مسؤولية إيصال رؤية وأخبار حكومة أبوظبي إلى المجتمع المحلي والإقليمي والعالم أجمع.

عن المكتب الإعلامي

تأسس المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي بموجب قانون أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، بصفته حاكم أبوظبي.

ويهدف المكتب لربط حكومة أبوظبي بالمجتمع، والإمارة بالعالم، عبر نقل أخبار وقصص دقيقة وملهمة وفي الوقت المناسب.

ويتولى المكتب عدة مهام منها التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة، وإعداد وتطبيق السياسات والخطط الإعلامية، بما يوفر معلومات دقيقة وأخبار ذات مصداقية عن حكومة أبوظبي، ونقل ذلك بشفافية إلى كل شرائح وفئات المجتمع.

يركز المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي على تنمية وتطوير رأس المال البشري، ودعم التزام الحكومة بتأهيل أبناء وبنات الدولة بمهارات وقدرات المستقبل لتعزيز قدراتهم التنافسية على المستوى العالمي.

كلمة ترحيبية

حققت أبوظبي خلال العقود الماضية إنجازات هائلة ونجاحات مميزة، وبفضل رؤية قيادتنا الحكيمة، أصبحت العاصمة من أفضل المدن في العالم للعيش والإقامة.

أسهمت وسائل الاعلام المتنوعة في تعزيز سمعة الإمارة من خلال التواصل المباشر مع أفراد المجتمع، والقيام بدور أساسي في نشر رؤى الحكومة وتطلعاتها، وقيم الإمارة وثقافتها الغنية والأصيلة لتعزز تنافسيتها عالمياً، وتخطو بثبات نحو تحقيق الريادة في مختلف المجالات.

واليوم يسرنا من خلال الموقع الرسمي للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي إضافة بُعد جديد للعاصمة يعزز حضورها الإعلامي.

ويأتي إطلاق الموقع تماشياً مع طموحات قيادتنا الحكيمة بتأسيس منصات إعلامية تتمتع بالمصداقية وتعزز التعاون لحماية مكتسباتنا الوطنية، وتحافظ على قيمنا المجتمعية، وتحقيق النمو المستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حرصنا على تطوير الموقع الرسمي للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي ليكون حلقة وصل بين المجتمع والحكومة، ويعكس قيم الإمارة الأساسية المبنية على التميز والسلام والوئام على الساحة الدولية من خلال عرض مبادرات ومستجدات حكومة أبوظبي ودوائرها وهيئاتها وجهاتها ومؤسساتها، مدعومةً بمنصات رقمية مبتكرة تواكب تطورات النهضة الإعلامية وتبقيكم على إطلاع حول كل ما يخص أبوظبي.

يوظّف المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي خبراته بهدف تفعيل الاتصال الحكومي في الإمارة بتوفير محتوى اعلامي مبتكر عبر المنصات الرقمية المتنوعة لمواكبة متطلبات الإعلام الحديث وتطلعات الناس، والنهوض بمستوى وسائل الإعلام الوطنية. ونقوم بذلك من أجل إيصال الرسائل الإعلامية الاستراتيجية داخل وخارج الدولة، لتعكس الجوهر الحقيقي للإمارة والمبادئ الراسخة التي نؤمن بها، وتعزز سمعة العاصمة إقليمياً وعالمياً.

يتولى المكتب الإعلامي مهمة إنتاج محتوى شامل يوثق قصص أبوظبي، ويبرز جهود حكومة الإمارة لمواكبة التطورات المتسارعة في سبيل تحقيق أفضل مستويات التميز في جميع القطاعات، ليكون المكتب الإعلامي عنصراً فعالاً ومؤثراً يسهم في نشر صورة شاملة للاقتصاد وريادة الأعمال ونمط الحياة والتعليم وسوق العمل والإسكان والأبحاث والتطوير والنقل بأسلوب يتسم بالإبداع ويحقق رؤية إمارة أبوظبي المتمثلة في مواصلة العمل لإقامة مجتمع واثق وآمن، وبناء اقتصاد تنافسي مستدام، منفتح عالمياً.

عن أبوظبي

أبوظبي العاصمة الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومقر الحكومة؛ وهي الإمارة الأكبر مساحةً في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تبلغ مساحتها 67,340 كلم مربع.

تضم الإمارة 200 جزيرة، وتشمل ثلاث مناطق رئيسة؛ مدينة أبوظبي، ومنطقة العين، ومنطقة الظفرة.

تعد أبوظبي المركز التجاري والثقافي للإمارة، وتقع على ساحل الخليج العربي، وتضم عدة جزر مثل جزيرة ياس، الوجهة التي تحتضن مراكز ترفيهية رائدة، وجزيرة السعديات التي تضم متحف اللوفر- أبوظبي.

تضم منطقة العين العديد من المواقع الثقافية، ومنها مواقع مدرجة على قائمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي، وجبل حفيت، الذي يعتبر الأعلى ارتفاعاً في إمارة أبوظبي عند 1240 متراً فوق سطح البحر. وتعتبر منطقة الظفرة مركزاً زراعياً مهماً وتستضيف مهرجان التمور السنوي الذي يحظى باهتمام واسع، كما تضم عدداً من حقول النفط والغاز. تقع الإمارة بين خطي العرض 22°40 و°25 شمالاً وخطي الطول °51 و°56 شرقاً، ولديها حدود مع سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية، ويُقدر عدد سكانها بنحو 2.9 مليون نسمة. يشتهر أهل أبوظبي بالكرم وحسن الضيافة، ويفخرون بتراثهم وتاريخهم الذي يمتد لأكثر من ألفي سنة إلى العصر الحجري، وهو الوقت الذي يُعتقد بأن البشر بدأوا الاستقرار في المنطقة.

واستقرت قبيلة بني ياس، التي ينتمي إليها آل نهيان، في واحة ليوا بحدود العام 1761. وحتى اكتشاف النفط في العام 1958، كان اللؤلؤ هو أبرز صادرات أبوظبي.

أبوظبي الحديثة مركز عالمي للأعمال ووجهة سياحية مفضلة، وتستقطب الإمارة نصيباً مُقدراً من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتعد موطناً لأكثر من 200 جنسية يشكلون مجتمعاً متنوعاً ومتكاملاً ومضيافاً.

بفضل الجهود الحكومية والمواطنين والمقيمين، تتمتع أبوظبي بمستويات عالمية في مجالات الصحة والتعليم والسكن والأمن الغذائي.

أبوظبي من أكبر منتجي ومصدري النفط والغاز في العالم، وتبلغ الطاقة الإنتاجية للإمارة نحو 3.5 مليون برميل نفط، و10.5 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يومياً.

كذلك، تعد أبوظبي رائدة في مجال الطاقة البديلة والمتجددة، وعلى سبيل المثال، تحتضن الإمارة أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية، ومدينة مصدر، التي تعد حاضنة رائدة للطاقة المتجددة.

في العقود القليلة الماضية، عملت أبوظبي على تسخير الثروات الطبيعية من النفط والغاز لدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية من أجل مصلحة مواطنيها.

في الوقت الحالي، تسعى حكومة أبوظبي لتنويع الاقتصاد. لتحقيق هذا الهدف، تقوم باتباع سياسات لتعزيز دور القطاع الخاص لخلق الفرص وتحفيز الابتكار وإطلاق العنان لإمكانيات كل فرد في الإمارة.

دور الحكومة

تلتزم حكومة أبوظبي بتوفير أعلى مستويات الخدمة لجميع السكان، وتتلخص أولوياتها في الرفاه والتعليم والأمن لكل فرد في الإمارة. 

نسعى لاستدامة الاقتصاد بالاعتماد على المعرفة والابتكار، لاستكمال الإنجازات وتعزيز الازدهار والمحافظة عليه لأجيال قادمة ليتمكن الجميع من تحقيق أقصى إمكاناتهم وطموحاتهم.

كذلك، نُدرك أهمية الاستمرار في تطوير البنية التحتية والمرافق في الإمارة لتعزيز مكانتها كوجهة عالمية مفضلة للعمل والعيش والزيارة.

من أولوياتنا الحفاظ على قيمنا وثقافتنا وتراثنا والتعريف بها في مختلف أنحاء العالم، وتأسيس علاقات عميقة تستند إلى الثقة مع بقية الحكومات والشعوب والعمل من أجل خير الإنسانية.

بالإضافة لذلك، نحرص على تشجيع الاستدامة البيئية على الأمد الطويل في أبوظبي وحماية بيئتنا والعيش في تناغم مع الطبيعة.

شهدت أبوظبي، خلال العقود القليلة الماضية، تسارعاً في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ونفخر بالدور الذي قامت به الحكومة في تحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي في الإمارة بكل عزم وتصميم على الرغم من الأزمات الإقليمية والعالمية.

واليوم نعمل على مواصلة تحقيق رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، ونتطلع لتحقيق الاستفادة الأمثل من الفرص الواسعة التي عملت أبوظبي على توفيرها، وتعزيز المكاسب للجميع.

وتسعى لمواصلة نهجها في الإدارة الحكيمة لمواردها المالية، بحيث تكرس الاحتياطيات المالية وصناديق الاستثمار السيادية لمصلحة المواطن والأجيال القادمة.

وتؤمن الحكومة بأن المحافظة على مستويات الثقة المرتفعة بالجهاز الحكومي، عبر اتباع نهج الانفتاح والشفافية والمساءلة، تعد الوسيلة الأكثر فعالية لمواصلة النجاحات. وعلاوةً على المحافظة على نهج الاستماع لمشاغل ومتطلبات الناس والاستجابة السريعة لها، تواصل الحكومة إطلاق مبادرات بصورة استباقية لخدمة الوطن والمواطنين.

ويعمل المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بمعاونة الحاكم على أداء مهامه وممارسة سلطاته عبر رسم السياسة العامة للإمارة ووضع خطط التنمية والإشراف على تنفيذها، وإقرار مشروعات القوانين والمراسيم قبل رفعها للحاكم، والإشراف على سير العمل في الدوائر والجهات والهيئات المحلية والتنسيق فيما بينها بما يحقق الخير العام.

يرأس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد - ولي عهد أبوظبي - المجلس التنفيذي، ويتولى عضوية المجلس رؤساء الدوائر الحكومية وبعض الهيئات المحلية ومن يعيّنه الحاكم.