أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، عن اعتمادها برتوكول صحي وقائي خاص بالمجتمع المدرسي، من كوادر أكاديمية وإدارية وطلاب، يجرى تطبيقه في جميع مدارس الإمارة حتى نهاية العام الدراسي.

وقد قامت اللجنة بالتعاون مع دائرة الصحة ودائرة التعليم والمعرفة، بمراجعة الإجراءات الاحترازية القائمة، وتقييمها وتحديثها، بما يتناسب مع مستجدات فيروس كوفيد-19، وحرصاً على سلامة الطلاب والكوادر التعليمية والإدارية، كما قامت اللجنة بعقد ورشات عمل لمدراء المدارس لرفع الوعي بهذا البرتوكول ولضمان اتباعه عند عودة الطلاب للمدارس.

وبناءً على ذلك، أكدت اللجنة السماح باستقبال طلاب جميع المراحل الدراسية في مدارس إمارة أبوظبي ابتداءً من 14 فبراير، مع إتاحة خيار "التعليم عن بعد" حتى نهاية العام الدراسي.

وقد تلقى 60% من الكوادر الأكاديمية والإدارية الجرعة الأولى من لقاح كوفيد-19 خلال حملة استمرت 10 أيام في نهاية الشهر الماضي في أبوظبي، فيما سيستمر التطعيم لكل الفئات المؤهلة في الأسابيع القادمة.

وحثت اللجنة جميع أفراد المجتمع المدرسي على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والتطعيم ضد كوفيد-19 للمساهمة في تأمين حماية شاملة ومستدامة لهم وللمجتمع في إمارة أبوظبي.