يسر سوق أبوظبي العالمي أن يعلن عن استضافة يوم التجارب الخاص بمختبره الرقمي وذلك في 5 أبريل 2021.

ويمثل يوم التجارب الخاص بالمختبر الرقمي الانطلاقة الرسمية للسوق المفتوح الذي يأتي ضمن مختبر سوق أبوظبي العالمي الرقمي، ويمثل بيئة افتراضية تشمل المؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية والمستثمرين والأكاديميين وصناع السياسات تمكنهم من العمل معاً لتطوير وتبني حلول مبتكرة في مجال التكنولوجيا المالية بما يعزز الاقتصاد الرقمي.

وفي هذه المناسبة، قال أيمانيول جيفاناكس، نائب الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لدى سوق أبوظبي العالمي: “يجمع مختبر سوق أبوظبي العالمي الرقمي رواد قطاع التكنولوجيا المالية لتعزيز تبني الابتكار والإبداع. وإنه ليسرنا أن نتوجه بالشكر إلى مكتب غداً21 على دعمهم، وإلى كافة الشركاء المؤسسين على مساهماتهم القيمة في تطور المختبر الرقمي بنجاح، كون المختبر يمثل الجيل القادم من البيئات التنظيمية المبنية على منصات مفتوحة. كما يسعدني أن أدعو المؤسسات المالية والشركات الناشئة والجهات التنظيمية ومجتمع التكنولوجيا المالية كافة للانضمام إلينا لجعل المختبر الرقمي المنصة الأبرز لتمكين الجيل القادم من الخدمات المالية ".

ومن الجدير بالذكر أن المجموعة الأولى من المشاركين في السوق الرقمي ستضم العديد المؤسسات، بما في ذلك:

  • المساهمون المؤسسون وشركاء بيئة العمل للمختبر الرقمي، ومنهم مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي وبنك أبوظبي التجاري وبنك أنجلو-الخليجي التجاري وبنك أبوظبي الأول والاتحاد لائتمان الصادرات وبلاغ آند بلاي سوق أبوظبي العالمي وهب71
  • شركاء القطاع التكنولوجي ومقدمو الخدمات، بما في ذلك شركة ميكروسوفت وشركة وون كونكت وشركة مامبو وسن لاين
  • أصحاب رؤوس الأموال الاستثمارين المرخصين لدى سوق أبوظبي العالمي
  • الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية والمرخصة ضمن نظام المختبر التنظيمي لدى السوق
  • الشركات التي تم اختيارها ضمن جولات البحث العالمية للمشاركة في فينتك100
  • شركات التكنولوجيا المالية المشاركة ضمن برنامج مسرعات بلغ أند بلاي سوق أبوظبي العالمي
  • شركات التكنولوجيا المالية التي شاركت في تحدي الابتكار ضمن مهرجان فينتك أبوظبي 2020.

وسيستعرض يوم التجارب أوجه التعاون المختلفة التي قام بها المشاركون في السوق المفتوح ضمن المختبر الرقمي مع التركيز على الخدمات المصرفية المفتوحة والشمول المالي والامتثال التنظيمي. فيما سيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل، بما في ذلك المتحدثين خلال الفترة القادمة.

يمكن للراغبين في المشاركة، التسجيل من هنا.

تسريع التحول الرقمي القائم على الابتكار في أبوظبي

من أبرز التحديات التي تواجهها المؤسسات المالية عند تبني الابتكار هي عملية الشراء والتوريد، ودمج الحلول الرقمية التي تقدمها شركات التكنولوجيا المالية ومزودي الخدمات التكنولوجية  ضمن الأنظمة القديمة لهذه المؤسسات في الوقت الملائم وبتكلفة مناسبة.

ومن هنا ولإيجاد حلول لهذا التحدي، جاء إطلاق المختبر الرقمي بمميزات ووظائف تتيح اختبار المنتجات أو الحلول الجديدة والتحقق منها قبل الشراء، وبالتالي اختصار وقت التسويق للمؤسسات المالية بتكلفة مناسبة. وتشمل هذه الوظائف:

  • الاتصال المدعم بواجهات الربط البرمجي: استخدام أدوات الربط البرمجي التي تلبي معايير الأمان والتشغيل البيني العالمية للربط بين أنظمة المؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية أو مزودي الخدمات التكنولوجية. وتجدر الإشارة إلى أنه يتوجب على مزودي خدمات واجهات الربط البرمجي إتمام عملية المطابقة والاعتماد قبل إدراج أي واجهة للربط البرمجي ضمن السوق الرقمي، وذلك بما يضمن التأكد من استيفائهم لكافة لكافة المعايير بشكل صحيح.
  • قوالب وحاويات رقمية: لتمكين المؤسسات المالية من استنساخ أنظمتهم البنكية الأساسية ضمن حاويات آمنة وخاضعة للمراقبة.
  • أدوات التحكم بتدفق العمل ذات تشفير منخفض: تمكين فرق العمل التي قد لا تمتلك خلفية في تكنولوجيا المعلومات ضمن المؤسسات المالية من التعاون ونقل الملفات البسيطة وذلك لتجربة كيف يمكن للحلول الجديدة تحسين سير العمل وتحسين أو إنشاء المنتجات.
  • لوحة إشعارات التحدي: تمكن مستخدمي المختبر الرقمي الباحثين عن حلول تكنولوجية من نشر بيانات المشاكل الخاصة بهم وإيجاد حلول مقدمة من الشركات المدرجة في السوق الرقمي. على سبيل المثال، قد تطرح المؤسسات المالية بيانات مشكلة وتدعو شركات التكنولوجيا المالية والجهات التنظيمية لاختبار وإثبات المفاهيم التي يمكن أن تؤدي إلى الإنتاج النهائي للحلول.
  • مولد البيانات اصطناعية: وذلك كون الوصول إلى بيانات اصطناعية سيسهل اختبار الحلول المتبكرة مع ضمان الامتثال الكامل لمتطلبات حماية البيانات.

وتجدر الإشارة إلى أن سوق أبوظبي العالمي كان قد أطلق المختبر الرقمي في عام 2020، ليحل محل المختبر التنظيمي وليوفر منصة للمؤسسات المالية والمبتكرين في مجال التكنولوجيا المالية لتجربة الحلول الجديدة ضمن بيئة رقمية بالكامل، وكما يقدم المختبر الرقمي سوقاً للتعاون المفتوح بين المبتكرين والمؤسسات والجهات التنظيمية لتسهيل اختبار واعتماد المنتجات والخدمات المالية الرقمية المبتكرة التي ستعزز من القطاع المالي في المنطقة.

للمزيد من المعلومات حول كيف يمكن للمؤسسات والشركات الناشئة والجهات التنظمية التواصل والتعاون ضمن المختبر الرقمي، تواصلوا معنا على fintech@adgm.com.